التجارة الإلكترونية

التجارة الإلكترونية للمبتدئين : دليل التجارة الالكترونية للبدء بالطريقة الصحيحة

التجارة الإلكترونية هي عملية بيع وشراء الخدمات والمنتجات عن طريق الإنترنت، بحيث يوجد أربعة أطراف أساسية في هذه العملية  وهي العميل أو المشتري، البائع أو مقدم الخدمة، المنتج أو السلعة التي يتم بيعها وأخيراً لدينا منصة التجارة الإلكترونية أو الموقع الإلكتروني الذي تتم عن طريقه عملية عرض المنتج أو الخدمة وإتمام عملية الشراء.

التجارة الإلكترونية هي نشاط تجاري حقيقي يعتمد على وجود سلعة يحتاج إليها المستخدمين الذين بدورهم يقومون بالتسوق على الإنترنت والبحث عن احتياجاتهم وشرائها دون الحاجة الى الخروج من المنزل، وذلك عن طريق الهواتف المحمولة، أجهزة الحاسوب، وغيرها من الأجهزة الإلكترونية التي لديها إمكانية تصفح الإنترنت.

التجارة الإلكترونية في الدول العربية بدأت في الازدهار بشكل كبير في السنوات الأخيرة وذلك يعود لإزدياد إقبال المستخدمين على الشراء من على الإنترنت والحاجة إلى تصفح ومراجعة خصائص ومميزات وكذلك عيوب المنتجات والخدمات قبل شرائها، كما يعود إزدياد نسبة الإقبال على التجارة الإلكترونية في الوطن العربي الي توفر الإنترنت بشكل كبير لكل شخص وبسرعات عالية.

تأتي مصر في المرتبة الثانية بينما تحتل المملكة العربية السعودية المرتبة الأولى في الدول العربية من ناحية حجم أسواق التجارة الإلكترونية، حيث تشير الإحصائيات الواردة من الغرفة التجارية السعودية إلى أن إيرادات التجارة الإلكترونية في المملكة قد بلغت أكثر من 7 مليار دولار خلال العام 2020 !! وعدد المتاجر الإلكترونية في المملكة العربية السعودية يزيد عن 25 ألف متجر الكتروني.

إذا كنت ترغب في معرفة المزيد حول التجارة الإلكترونية ومميزاتها وكيف تبدأ في مجال التجارة الإلكترونية بالطريقة الصحيحة لتتمكن من تحقيق الربح والحصول على مصدر دخل ثابت من الإنترنت فأنت الأن في المكان المناسب، حيث سنتعرف في هذا الشرح المفصل على ماهي التجارة الإلكترونية وماهي مميزاتها وأنواعها وكيف يمكن لكل شخص البدء في التجارة الإلكترونية والبيع على الإنترنت بكل سهولة.

في هذا الشرح سوف نأخذ نظرة متعمقة في مجال التجارة الإلكترونية، كيف أصبحت منتشرة بهذا الشكل، وما هي أفضل منصات التجارة الإلكترونية، وقصص نجاح بعض أشهر الشركات المسيطرة في مجال التجارة الإلكترونية عالمياً ومحلياً وما هي النصائح التي نستفيدها من هذه التجربة حتى تعرف ما الذي يجب فعله وما يجب تجنبه للنجاح في هذا المجال الغني بالفرص المتاحة.

تاريخ التجارة الإلكترونية :

التجارة الإلكترونية ظهرت لأول مرة في العام 1994 عندما قام شخص يسمى Phil Brandenberger بإستخدام بطاقة ماستر كارد الخاصة به لشراء منتج عن طريق الإنترنت وهو عبارة عن قرص مدمج (CD) بقيمة 12.48$ لتعتبر هذه كأول عملية شراء تتم عن طريق الإنترنت وهي أيضاً البداية لمجال التجارة الإلكترونية الذي بدأ في التطور بسرعة كبيرة منذ ذلك الوقت.

أصبحت التجارة الإلكترونية هي الوجه الجديد لعمليات البيع والشراء التقليدية وسرعان ما ظهرت كبريات الشركات المسيطرة على هذا المجال مثل أمازون وعلي بابا مطلع التسعينات من القرن الماضي، لتصبح التجارة الإلكترونية هي المسيطرة على عمليات البيع بالتجزئة في جميع أنحاء العالم.

بالرغم من إنتشار التجارة الإلكترونية بشكل واسع جداً وكثرة المتاجر الإلكترونية في جميع دول العالم إلا أن التجارة الإلكترونية تعتبر واحدة من أنجح المشاريع التجارية الناجحة والتي يمكنك البدء بها وتحقيق المبيعات والتفوق على اشرس المنافسين بكل سهولة إذا قمت بإتباع النصائح والإرشادات الأساسية التي سوف نقدمها لك في هذا الشرح.

التجارة الإلكترونية لا تحتاج الى الكثير من المال لكي تبدأ في تجربتها والنجاح في مجال التجارة الإلكترونية لا يحتاج منك سوى تعلم الأساسيات والعمل بشكل جاد وبذكاء حتى تتمكن من توفير المنتج الأفضل واستهداف العميل المناسب والتسويق بالطريقة الصحيحة من أجل الحصول أكبر عدد ممكن من المبيعات  وتحقيق الأرباح.

سواء كنت شخص يرغب في بدء إنشاء متجر إلكتروني جديد والبدء في مجال التجارة الإلكترونية أو كنت صاحب متجر إلكتروني قائم بالفعل وترغب في التعرف أكثر على أسرار هذا المجال فأنت في المكان والزمان المناسب فسوف تجد العديد من المعلومات المفيدة والنصائح الذهبية في هذا الشرح.

ضرورة البدء في مجال التجارة الإلكترونية :

الشخص الذكي هو الذي يستغل الفرص أحسن إستغلال و يعمل كل جهده من أجل تحقيق أقصى استفادة من الفرص والموارد والوقت المتاح لديه، فلا يخفى على أحد أن الوقت الذي نعيش فيه حالياً هو عصر التكنولوجيا وتطور الإنترنت وانتشار المتاجر الإلكترونية وزيادة إقبال المستخدمين على الشراء من الإنترنت بشكل غير مسبوق.

لذلك يمكن القول وبكل ثقة أنك تستطيع البدء في مجال التجارة الإلكترونية اليوم وتحقيق دخل يزيد عن المليون ريال بكل سهولة وفي فترة زمنية وجيزة جداً، فلديك العدد الضخم من المستخدمين والعملاء المحتملين الذين يمكنك الوصول إليهم عن طريق الإنترنت وتسويق خدماتك أو منتجاتك لهم ومن ثم بيعها وتحقيق أرباحك.

بعملية حسابية بسيطة جداً إذا قمت بإنشاء متجر الكتروني وعرض خدمة أو منتج واحد فقط بسعر 500 ريال، وتستطيع الحصول على 2000 عملية بيع فقط فسوف يكون إجمالي مبيعاتك هو مليون ريال، وهذا يدل على مدى قوة التجارة الإلكترونية وإمكانية تحقيق دخل شهري ثابت عن طريق إنشاء متجر الكتروني وبيع خدماتك أو منتجاتك على الإنترنت.

بوجود أكثر من 33 مليون مستخدم نشط للإنترنت في المملكة العربية السعودية فقط، وإمكانية التسويق لمنتجات متجرك على منصات التواصل الإجتماعي التي تحصد مشاهداتها ملايين المستخدمين في ساعات قليلة فقط، أو عن طريق الإعلانات التي تمكنك من الوصول لآلاف المستخدمين، فإن الحصول على عدد 2000 مبيعة فقط هو أمر ممكن جداً وفي غاية السهولة إذا كان المنتج عالي الجودة وتم التسويق له بالشكل المناسب.

التجارة الإلكترونية في نمو مستمر ومن المتوقع أن تزدهر أكثر في السنوات القادمة، وهي فرصة ذهبية لكل من يرغب في تحقيق الربح من هذا المجال، فإذا كنت تخطط لإنشاء متجر الكتروني خاص بك فلا تتردد أبداً وابدأ على الفور خصوصاً وأن تكلفة انشاء متجر الكتروني منخفضة جداً والخطوات لذلك سهلة ولا تحتاج منك الى خبرة مسبقة.

في الجزء التالي من هذا الشرح سوف نتعرف على كيفية دخول مجال التجارة الإلكترونية وإنشاء متجرك الخاص، وسوف نتعرف كذلك على أشهر منصات التجارة الإلكترونية التي تساعدك على البدء بسهولة وسرعة وبأقل تكلفة ممكنة.

منصات التجارة الإلكترونية :

نسبة لإنتشار مفهوم التجارة الإلكترونية بشكل كبير فقد أصبحت هنالك العديد من منصات التجارة الإلكترونية المختلفة والتي بدورها تمكنك من بدء وإنشاء متجر الكتروني إحترافي بسهولة وسرعة وبدون الحاجة الي خبرة مسبقة أو معرفة بلغات البرمجة، فهي منصات مخصصة للمبتدئين وكل شخص يرغب في الدخول الي مجال التجارة الإلكترونية.

من الضروري جداً إذا أردت النجاح في مجال التجارة الإلكترونية أن تقوم بإختيار منصة التجارة الإلكترونية المناسبة، حيث أنها ليست جميعها بنفس الجودة فبعضها ممتاز وبعضها جيد والبعض الأخر سئ جداً ويمكن أن يتسبب في فشل متجرك الإلكتروني منذ البداية، لذلك سوف نتعرف في الجزء التالي من هذا الشرح على أشهر منصات التجارة الإلكترونية العالمية الموثوقة والتي يمكنك الإعتماد عليها.

1- منصة ووكومرس :

ووكومرس (WooCommerce) هي منصة التجارة الإلكترونية الأشهر والأكثر إستخداماً على مستوى العالم، فهي منصة مجانية ومفتوحة المصدر تمكنك من إنشاء متجر الكتروني احترافي خاص بك بكل سهولة بإستخدام مجموعة كبيرة من التصاميم والقوالب الجاهزة التي يمكن التعديل عليها بسهولة لتحصل على متجرك الإلكتروني الذي ترغب به.

منصة ووكومرس تدعم اللغة العربية بصورة كاملة وهي الخيار الأفضل لكل من يرغب في انشاء متجر الكتروني احترافي يحقق لك أرباح ممتازة ويمكنك التعديل عليه بالشكل الذي تريده، لذلك تعتبر منصة ووكومرس هي منصة التجارة الإلكترونية التي يوصي بها الخبراء وهي المنصة التي لن تندم أبداً في حال الإعتماد عليها من أجل إنشاء متجرك الإلكتروني.

منصة ووكومرس مجانية : من أهم مميزات منصة ووكومرس للتجارة الإلكترونية أنها مجانية 100% ومفتوحة المصدر بمعنى أنك تستطيع إستخدامها بدون تكاليف وبدون الحاجة إلى دفع رسوم تسجيل أو رسوم إشتراك شهرية، كما أنها لا تقوم بخصم نسبة من أرباح مبيعات متجرك الإلكتروني كما تفعل الكثير من منصات التجارة الإلكترونية الأخرى.

ووكومرس هو إضافة مجانية لمواقع الووردبريس (WordPress) بحيث تعمل هذه الإضافة على تحويل موقع ووردبريس الي متجر الكتروني احترافي ومميز بنقرة واحدة فقط، وكل من ووردبريس وإضافة ووكومرس هي أدوات مجانية ويمكن الحصول عليها واستخدامها بدون أي رسوم.

منصة ووكومرس تدعم اللغة العربية : إذا كنت ترغب في إنشاء متجر إلكتروني باللغة العربية فإن منصة ووكومرس هي الخيار المناسب لك فهي تدعم اللغة العربية بشكل كامل و تمكنك أيضاً من إنشاء متجر إلكتروني متعدد اللغات عن طريق تثبيت إضافة (WPML) أو إضافة (PolyLang) المجانية.

كذلك تتيح لك منصة ووكومرس إمكانية إختيار وتحديد نوع العملة المفضلة على متجرك الإلكتروني سواء كنت ترغب في إستخدام الدولار الأمريكي أو الريال السعودي أو أي عملة أخرى في العالم، كما تمكنك أيضاً من إستخدام أكثر من عملة واحدة في نفس الوقت حتى يتمكن العملاء من اختيار العملة التي تناسبهم في حال كنت تبيع منتجاتك على نطاق واسع وفي أكثر من دولة.

متاجر ووكومرس قابلة للتخصيص : من الضروري جداً بالنسبة لأصحاب المتاجر الإلكترونية أن يكونوا قادرين على تخصيص كل جزء في المتجر الإلكتروني وذلك من أجل توفير أفضل تجربة تسوق بالنسبة لعملائهم ومن أجل التميز على المتاجر الإلكترونية الأخرى المنافسة، لذلك توفر لك منصة ووكومرس إمكانية تخصيص جميع أجزاء المتجر الإلكتروني بكل سهولة وبحرية تامة وبدون أي قيود.

عند إمتلاك متجر ووكومرس تستطيع تغير شعار المتجر وعنوانه، كما تستطيع تغيير تخطيط وتصميم المتجر الإلكتروني وإضافة المنتجات أقسام المتجر الى الشريط العلوي، وعرض المنتجات على الصفحة الرئيسية، وإمكانية إضافة روابط صفحات منصات التواصل الإجتماعي الخاصة بمتجرك، بشكل عام فإن منصة ووكومرس هي أفضل منصة تجارة الكترونية تمكنك من التعديل على كل جزء من أجزاء متجرك بحرية وبدون قيود.

منصة ووكومرس تدعم كل طرق الدفع والشحن : الكثير من منصات التجارة الإلكترونية توفر لك عدد محدود من طرق الدفع والشحن على متجرك الإلكتروني وقد لاتناسبك هذه الخيارات المحدودة التي تقدمها، لهذا فإن منصة ووكومرس توفر لمستخدميها إمكانية إستخدام عدد كبير جداً من طرق الدفع المختلفة مثل بطاقات فيزا وماستر كارد وبطاقات مدى المتوفر في المملكة العربية السعودية وإمكانية تفعيل خيارات الدفع عن طريق البايبال، الحوالات المصرفية المباشرة، الشيكات، أو الدفع نقداً عن الإستلام. 

توجد أيضاً الكثير من خيارات الدفع الإلكتروني الأخرى التي يمكنك تفعيلها على متجرك في ووكومرس، أما بالنسبة لطرق الشحن فإن ووكومرس متوافق مع كل طرق الشحن المحلية والعالمية مثل أرامكس (Aramex) وفيدكس (FedEx) و دي إتش إل (DHL) وغيرها ويمكن ربط المتجر معها بخطوات سهلة وبسيطة من داخل لوحة تحكم المتجر، حتى تتمكن من توفير أفضل وأسرع خدمة شحن منتجات لعملاء متجرك بالاستعانة بأفضل موفري خدمات الشحن.

متجرك في ووردبريس مِلك لك : توجد مشكلة قد لا ينتبه إليها الكثير من أصحاب المتاجر الإلكترونية عند إستخدام منصة تجارة إلكترونية مدفوعة وهي أنك في الواقع عندما تقوم بإنشاء متجر الكتروني بإستخدام هذه المنصات فأنت لا تمتلك متجرك الإلكتروني بصورة كاملة، ومن المحتمل أن تقوم هذه المنصة بإغلاق حسابك وحذف متجرك الإلكتروني لأي سبب وفي أي وقت وهذا من الممكن أن يضيع عليك مجهود سنوات من العمل على متجرك.

كذلك من المحتمل أن تقرر منصة التجارة الإلكترونية التي تعتمد عليها التوقف عن العمل وإغلاق المنصة وفي هذه الحالة أيضاً فأنت تعرض متجرك الإلكتروني للخطر، هذا بغض النظر عن إحتمال أن تقوم منصات التجارة الإلكترونية هذه بتغيير سياساتها وفرض رسوم إضافية باهظة لايمكنك تحملها أو خصم نسبة من كل مبيعاتك، لذلك يفضل الإعتماد على منصة ووكومرس فمتجرك في ووكومرس هو ملك لك وأنت المدير وأنت المتحكم في كل شئ في المتجر وليس لديك ارتباطات مع أي شركة أو شخص آخر.

2- منصة شوبيفاي :

شوبيفاي (Shopify) هي إحدى أشهر منصات التجارة الإلكترونية العالمية التي تم افتتاحها منذ العام 2006 ومنذ ذلك الوقت وهي في تطور ونمو متزايد حتى وصل عدد المتاجر الإلكترونية التي تعتمد على منصة شوبيفاي إلي أكثر من 1.7 مليون متجر الكتروني وتمتاز المنصة بسهولة الإستخدام وإمكانية الاعتماد عليها من أجل بدء إنشاء متجر الكتروني احترافي دون الحاجة إلى امتلاك خبرة مسبقة وبدون الحاجة إلى التعامل مع الأكواد أو لغات البرمجة.

منصة شوبيفاي هي من أشهر منصات التجارة الإلكترونية في كثير من الدول مثل الولايات المتحدة الأمريكية، كندا، أستراليا والعديد من دول الإتحاد الأوربي حيث تقدم منصة شوبيفاي أفضل حلول التجارة الإلكترونية للأشخاص المقيمين في هذه الدول، ولكنها قليلة الاستخدام في الدول العربية مقارنة مع منصات أخرى مثل ووكومرس (WooCommerce) و اوبن كارت (OpenCart) وذلك يعود الي عدم دعم منصة شوبيفاي للغة العربية وتكلفة الاشتراك الشهرية المرتفعة في الخدمة.

منصة شوبيفاي هي إحدى منصات التجارة الإلكترونية التي تستخدم نظام الإشتراكات الشهرية، حيث توفر مجموعة من باقات الإشتراك الشهرية بأسعار متفاوتة وخصائص ومميزات أكثر كلما قمت بإختيار خطة أعلى، فأقل باقة إشتراك شهري هي خطة (Lite) بتكلفة 9$ شهرياً، وأعلى باقة إشتراك شهري هي خطة (Plus) التي تكلف 2000$ شهرياً.

منصة شوبيفاي سهلة الاستخدام : تهدف منصة شوبيفاي بشكل أساسي إلى جعل إمكانية فتح متجر الكتروني احترافي أمر سهل ومتاح لكل شخص حتى وإن لم تكن لديه خبرة مسبقة في مجال البرمجة أو تصميم المواقع الإلكترونية، منصة شوبيفاي مناسبة بشكل كبير للمبتدئين وكل من يرغب في الحصول على متجر الكتروني باستخدام تصاميم جاهزة ليبدأ مباشرة في إضافة المنتجات وبدء عملية البيع دون التطرق إلى الجوانب التقنية الأخرى في المتجر.

على الرغم من ذلك فإن منصة شوبيفاي تمكن المستخدمين من الوصول الى الكود البرمجي لوصميم المتجر وإمكانية التعديل عليه لتخصيص مظهر المتجر بالشكل المطلوب عن طريق لغات HTML و CSS وتوفر المزيد من خيارات التخصيص عن الإشتراك في باقات الخدمة الأعلى. كذلك توفر منصة شوبيفاي ما يزيد عن 2000 إضافة مدفوعة تمكنك من الحصول على خصائص ومميزات إضافية على متجرك.

منصة شوبيفاي يمكن الإعتماد عليها : لابد عند الرغبة في إنشاء متجر إلكتروني من إختيار منصة تجارة الكترونية يمكن الإعتماد عليها في حال نمو المتجر وازداد عدد العملاء والمبيعات، وما يميز منصة شوبيفاي هو توفير باقات اشتراك مختلفة تمكنك من إختيار الباقة التي تناسبك في البداية ومن ثم الترقية إلي خطة أعلى بعد نمو متجرك الإلكتروني وزيادة إقبال العملاء عليه.

توفر منصة شوبيفاي دعم فني على مدار 24 ساعة، كما توفر تطبيقات للجوال تمكن أصحاب المتاجر الإلكترونية من متابعة أداء المتجر لحظة بلحظة، بالإضافة إلى ذلك توفر منصة شوبيفاي إمكانية الإشتراك وتجربة الخدمة مجاناً لمدة 14 يوماً قبل أن تقرر ما إذا كانت هذه هي المنصة المناسبة لك أو لا.

منصة شوبيفاي مكلفة : تحتاج الى وضع خطة محكمة جداً لبدء إنشاء متجر إلكتروني على منصة شوبيفاي وذلك لكونها منصة مدفوعة تعمل بنظام الإشتراك الشهري، وتفرض عليك رسوم إضافية على كل عملية بيع داخل المتجر عند إستخدام طرق الدفع الأخرى غير خدمة (Shopify Payments) الخاصة بهم، كما أن باقات الإشتراك منخفضة التكلفة تأتي مع خصائص ومميزات محدودة وكلما أردت الحصول على خيارات تخصيص إضافية لزم الأمر الترقية إلى خطة إشتراك أعلى.

متجرك في شوبيفاي ليس مِلكك : من أجل بدء إنشاء متجر إلكتروني جديد على منصة شوبيفاي فأنت لست بحاجة الي حجز دومين وإستضافة لمتجرك، حيث تقوم منصة شوبيفاي بتوفير عنوان الدومين لمتجرك وتخزين ملفات متجرك على خوادمها الخاصة، وبالرغم من أنها خاصية تبدو للوهلة الأولى جيدة وتوفر عليك بعض الوقت إلي أنها من أهم عيوب الاعتماد على منصة شوبيفاي للتجارة الإلكترونية.

عند الحصول على الدومين من شوبيفاي وتخزين جميع بيانات متجرك على خوادم شوبيفاي فأنت تقوم بوضع متجرك في خطر وإمكانية إغلاق حسابك وحذف متجرك في حال خالفت إحدى شروط الإستخدام وسياسات المنصة، لذلك اذا كنت تنوي دخول مجال التجارة الإلكترونية وفتح متجر الكتروني بإستخدام منصة شوبيفاي فاحرص كل الحرص على قراءة شروط الاستخدام وسياسة الخصوصية جيداً حتى تتجنب الوقوع في المخالفات وتعريض حسابك في المنصة ومتجر لخطر الحظر والإغلاق.

شوبيفاي لا تدعم اللغة العربية : بالرغم من كونها إحدى أشهر منصات التجارة الإلكترونية على مستوى العالم إلا أنها تركز اهتمامها وخدماتها على مستخدميها من الدول الغربية ولا توفر حتى الآن دعم للغة العربية أو خدمة عملاء للمتحدثين باللغة العربية، فإذا كنت ترغب في إنشاء متجر إلكتروني باللغة العربية فإن منصة شوبيفاي غير مناسبة لك.

3- منصة أوبن كارت :

أوبن كارت (OpenCart) هي واحدة من أشهر منصات التجارة الإلكترونية المجانية ومفتوحة المصدر التي تمتاز بسهولة الاستخدام وتمكنك من فتح متجر إلكتروني في دقائق معدودة وإضافة منتجاتك والبدء في البيع مباشرة بدون تكاليف، وهي منصة تجارة الكترونية متخصصة ولديه قاعدة كبيرة من المستخدمين، وعدد من القوالب والإضافات التي تمكنك من إنشاء متجر بتصميم أنيق ومميز.

منصة اوبن كارت مجانية : أوبن كارت هي منصة مجانية وكل ما عليك فعله للبدء في إنشاء متجر إلكتروني باستخدام اوبن كارت هو التوجه الى الموقع الرسمي وتحميل نسخة من نظام أوبن كارت مجاناً ومن ثم تثبيته على الإستضافة الخاصة بك.

أوبن كارت سهلة الاستخدام : لا تحتاج الى خبرة مسبقة للبدء في إنشاء متجرك بإستخدام منصة التجارة الإلكترونية أوبن كارت، فهي منصة سهلة وبسيطة وتقدم لك لوحة تحكم متجر الكتروني سهلة تدعم اللغة العربية بشكل كامل تستطيع من خلالها إضافة المنتجات وضبط إعدادات المتجر.

لا تتوفر الكثير من القوالب والإضافات لمنصة أوبن كارت : بالرغم من كونها واحدة من أشهر منصات التجارة الإلكترونية على مستوى العالم إلا أنها ليست الأكثر إستخداماً، الأمر الذي ينعكس على قلة عدد القوالب والإضافات الإحترافية المتوفرة لهذه المنصة وخصوصاً تلك التي تدعم اللغة العربية.

فوائد التجارة الإلكترونية :

بلا شك فإن التجارة الإلكترونية تمتاز على طرق البيع التقليدي بالكثير من الخصائص وهي ما جعلت التجارة الإلكترونية تصل إلى هذا المستوى من الإنتشار وإقبال كل من المشترين والبائعين عليها، فقد ساعدت التجارة الإلكترونية الكثير من الأشخاص أصحاب المشاريع على تحقيق النجاح والوصول إلي عدد كبير جداً من العملاء وأصبحت لديهم علامات تجارية معروفة محلياً أو عالمياً، وفي الجزء التالي سوف نتعرف على بعض فوائد التجارة الإلكترونية التي تمتاز بها على طرق البيع التقليدية.

1- إمكانية الوصول إلى عدد ضخم من العملاء : مع التطور السريع الذي حدث في مجال التكنولوجيا وتوفر إمكانية الوصول إلى الإنترنت وامتلاك معظم الأشخاص للأجهزة الذكية أصبحت التجارة الإلكترونية هي الوسيلة المثالية للبيع والوصول إلى أكبر عدد ممكن من العملاء وتحقيق أرباح ضخمة لم تكن ممكنة من قبل.

يوجد حالياً ما يزيد عن 4.66 مليار مستخدم نشط للإنترنت حول العالم، فإذا كنت صاحب متجر تقليدي تقوم ببيع منتجاتك في منطقة معينة فأنت تستطيع الوصول إلى عدد محدود فقط من العملاء، أما في مجال التجارة الإلكترونية فإن كل شخص لديه وصول إلي الإنترنت في العالم هو بمثابة عميل محتمل بالنسبة لك.

عند إمتلاك منتج عالي الجودة وتنفيذ إستراتيجية تسويق ذكية تستطيع تحقيق أرباح ضخمة من التجارة الإلكترونية وذلك لكونها غير محصورة على منطقة جغرافية معينة، حيث يستطيع كل شخص حول العالم طلب منتجاتك سواء كانت منتجات ملموسة أو منتجات رقمية، وإتمام عملية الدفع مباشرة داخل المتجر عن طريق الإنترنت، ومن ثم يتم توصيل المنتج إليه عن طريق شركة الشحن التي تتعاقد معها. 

2- انخفاض تكلفة البدء ومصاريف التشغيل : من أهم خصائص التجارة الإلكترونية التي تميزها عن طرق البيع التقليدي أنها لا تحتاج منك إلي إمتلاك رأس مال كبير للبدء، كما أن مصاريف التشغيل الخاصة بها منخفضة جداً وتكاد تكون معدومة تماماً، وهذا الأمر يزيد من إقبال أصحاب المشاريع الصغيرة على التجارة الإلكترونية والبدء في بيع منتجاتهم الخاصة على الإنترنت وتحقيق الأرباح التي تساعدهم على النمو.

عند التفكير في إفتتاح متجر تقليدي فأنت بحاجة إلى استئجار محل للمتجر الأمر الذي يأتي مصحوباً بالكثير من الإلتزامات، كما أنك ستكون بحاجة إلي 

أما إذا أردت فتح متجر إلكتروني على الإنترنت فيمكنك إفتتاحه وإضافة منتجاتك وضبط طرق الدفع والشحن ويصبح متجرك جاهز لإستقبال العملاء في أقل من 10 دقائق وبتكلفة منخفضة جداً أقل حتى من تكلفة الحصول على كوب من القهوة.

3- إمكانية بيع أنواع مختلفة من المنتجات : عن طريق فتح متجر تقليدي فأنت بذلك تستطيع بيع أنواع محددة فقط من المنتجات مثل المنتجات الملموسة وبعض الخدمات، أما في مجال التجارة الإلكترونية وعند إمتلاك متجر على الإنترنت فلا توجد قيود على نوع المنتجات التي تستطيع عرضها وبيعها على متجرك، سواء كنت ترغب في بيع منتجات ملموسة، منتجات رقمية مثل الكتب والدورات التدريبية وغيرها، أو حتى إن كنت ترغب في بيع خدمات مثل التخطيط للمشاريع والإستشارات وغيرها من أنواع الخدمات التي يمكن تقديمها على الإنترنت.

بلا شك فإن التجارة الإلكترونية هي الأفضل وحتى إذا كنت تمتلك متجراً بالفعل على أرض الواقع فإن نقل المتجر إلي الإنترنت أو عرض منتجاتك توفير إمكانية طلبها عن طريق الإنترنت سوف يعمل على زيادة عملائك وعدد مبيعاتك بشكل كبير وذلك لأنك بذلك تسهل على العملاء تصفح ومعاينة منتجاتك من منازلهم، وتستطيع التسويق لمنتجات متجرك على الإنترنت والوصول إلى عدد ضخم من العملاء المحتملين.

أنواع التجارة الإلكترونية :

عندما تفكر في كلمة التجارة الإلكترونية فإن أول ما يخطر على بالك هو عمليات البيع التجاري التي تتم بين المزود أو الشركة المنتجة والعملاء، وبالرغم من كون ذلك صحيحاً إلا انه بإمكاننا التفصيل أكثر وتقسيم التجارة الإلكترونية إلى 6 أنواع مختلفة ولكل نوع خصائصه التي يتميز بها عن الأنواع الأخرى.

التجارة الإلكترونية من الشركات إلي المستخدمين (B2C) : هو هو النوع الأكثر شهرة من أنواع التجارة الإلكترونية والذي تقوم فيه الشركات أو أصحاب المحال التجارية بالبيع مباشرة للمستخدمين أو العملاء، مثل أن تقوم بشراء عطر من المتجر الإلكتروني الخاص بشركة أو محل العطور.

التجارة الإلكترونية من الشركات إلى الشركات (B2B) : على عكس النوع السابق من التجارة الإلكترونية، تتم هنا كل عمليات البيع والشراء بين الشركات، مثل شركات التصنيع ومتاجر التجزئة، أو المصانع المنتجة للمواد الخام ومتطلبات الإنتاج والشركات الأخرى التي تقوم بشراء هذه المواد لتصنيع منتجاتها الخاصة.

التجارة الإلكترونية من المستخدمين إلي الشركات (C2B) : هذا النوع من التجارة الإلكترونية يعمل على عكس النظام التقليدي، حيث يقوم الأفراد أو المستخدمين بتقديم خدماتهم أو منتجاتهم وبيعها للشركات، مثل تقديم الخدمات في مواقع الخدمات المصغرة مثل (مستقل) أو بيع الصور كما في موقع (iStockPhoto) وغيرها من الأمثلة.

التجارة الإلكترونية من المستخدمين إلي المستخدمين (C2C) : يعد هذا النوع من أقدم أنواع التجارة الإلكترونية، وهو عمليات البيع والشراء التي تتم بين المستخدمين، مثل أن تقوم بعرض منتجاتك وبيعها على منصة أمازون أو ebay أو على موقع السوق المفتوح (OpenSooq) وغيرها من المواقع الإلكترونية التي تتيح أمكانية البيع والشراء للمستخدمين.

التجارة الإلكترونية من الشركات إلي الحكومات (B2G) : هذا النوع من التجارة الإلكترونية يشمل التعاملات التجارية أو المالية التي تتم بين الشركات والحكومات، مثل متاجر بيع الأوراق القانونية، الأدوات المكتبية، الأزياء والأدوات والشارات العسكرية وغيرها.

التجارة الإلكترونية من المستخدمين إلي الحكومات (C2G) : هذا النوع من التجارة الإلكترونية مشابه لعمليات البيع التي تتم بين الأفراد والشركات ولكن يمثل القطاع الحكومي والأفراد طرفي التبادل التجاري في هذا النوع، وذلك مثل تقديم الخدمات الإستشارية للحكومات، أو عمليات إدخال ونقل البيانات وغيرها من الأمثلة.

متطلبات البدء في التجارة الإلكترونية :

هل ترغب في فتح متجر الكتروني خاص بك والدخول الي عالم التجارة الإلكترونية من أوسع أبوابه ؟ إذا كانت إجابتك بنعم فهذا يعني أنك تدرك مدى سرعة نمو هذا المجال والعدد الكبير من الفرص التي يمكن استغلالها من أجل الحصول على مصدر للدخل من الإنترنت تستطيع من خلاله توفير وضع مادي أفضل بالنسبة لك.

بالطبع توجد العديد من المتاجر الإلكترونية المشهورة مثل نون وسوق وجوميا التي تسمح للبائعين بإضافة منتجاتهم وعرضها ليتم بيعها للمستخدمين على هذه المتاجر، ولكنها تقوم في المقابل بالتحكم في البائعين عن طريق وضع العديد من الشروط والقيود على البائع وعدم السماح لها بامتلاك علامة تجارية خاصة به، بل يتم بيع منتجاتك الخاصة تحت شعار هذه المتاجر.

بينما في الجانب المقابل عندما يقوم بالبائع بالدخول إلى مجال التجارة الإلكترونية بالطريقة الصحيحة عن طريق فتح متجر الكتروني احترافي ومميز خاص به، يصبح بإمكانه التحكم في كل صغيرة وكبيرة داخل المتجر، ويصبح قادر على إنشاء علامة تجارية مميزة خاصة به.

بالطبع يرغب كل بائع في فتح متجر الكتروني احترافي خاص به، ولكننا أيضاً ندرك ان فكرة فتح متجر الكتروني خاص قد يظنها البعض أمر في غاية الصعوبة ومكلفة جداً، هذا بجانب الأسئلة الأخرى حول كيفية قبول المدفوعات داخل متجري ؟ كيفية التسويق لمتجري بالطريقة الصحيحة وجذب العملاء ؟ وغيرها من الأسئلة التي من الممكن أن تخطر على بالك.

لا تقلق، نحن اليوم هنا في هذا الشرح المبسط سوف نقوم بالإجابة على كل هذه الأسئلة، وشرح كيفية وخطوات فتح متجر الكتروني احترافي بنفسك بسهولة وبأقل تكلفة ممكنة.

بعد الإنتهاء من قراءة هذا الشرح سوف تصبح قادر على فتح متجر الكتروني احترافي يحقق لك الارباح بكل سهولة بدون الحاجة الى خبرة في مجال البرمجة أو كتابة الأكواد، وفي أقل من 10 دقائق وبتكلفة منخفضة جداً.

1- اختيار المنصة الصحيحة من أجل فتح متجر الكتروني :

إذا كنت ترغب في فتح متجر الكتروني خاص بك فإن أول خطوة يجب ان تقوم بها هي اختيار منصة التجارة الإلكترونية المناسبة التي سوف تستخدمها، حيث توجد مجموعة كبيرة جداً من المنصات او المواقع الإلكترونية التي تسمح لك بإنشاء وفتح متجر الكتروني خاص بك بسهولة وفي دقائق معدودة بدون خبرة مسبقة.

تكمن اهمية اختيار منصة التجارة الإلكترونية المناسبة في كونها هي العمود الفقري وحجر الأساس بالنسبة لمتجرك الإلكتروني، وهي التي تتحكم في كيفية ادارتك للمتجر والصلاحيات المتاحة لديك، والخصائص والمميزات التي يمكنك اضافتها الي متجرك الإلكتروني.

عند اختيار منصة تجارة الكترونية مناسبة من اجل فتح متجر الكتروني فإنك لست بحاجة للقلق حول كيفية قبول طلبات الشراء داخل المتجر، أو القلق بشأن تحصيل الأموال وتسجيل بيانات الشحن والتوصيل الخاصة بالعملاء، حيث تتولى منصة التجارة الإلكترونية كل هذه الأمور بشكل تلقائي، وكل ما عليك فعله أنت هو إضافة المنتجات إلى المتجر وتحديد الأسعار والتسويق له فقط.

لذلك يا عزيزي ارجوا منك التفكير جيداً وتحديد متطلبات متجرك الإلكتروني والخصائص والمميزات التي ترغب في الحصول عليها بدقة قبل اختيار منصة التجارة الإلكترونية التي سوف تعتمد عليها، لأن هذا الإختيار هو الأساس وهو ما يحدد نجاح او فشل متجرك الإلكتروني.

نحن هنا نوصي بإستخدام منصة ووكومرس (WooCommerce) للتجارة الإلكترونية فهي منصة عالمية يستخدمها ويثق بها ملايين المتاجر الإلكترونية على مستوى العالم، وهي منصة التجارة الإلكترونية الأشهر والأكثر استخداماً في الوطن العربي، وذلك لأنها منصة سهلة الإستخدام، مجانية، وقابلة للتخصيص وامكانية إضافة كل المميزات التي ترغب فيها إلى متجرك الإلكتروني بكل سهولة.

2- وضع خطة محكمة قبل فتح متجر الكتروني : 

لابد من وضع خطة محكمة لكل مشروع جديد قبل البدء في تنفيذه صحيح ؟ لذلك يجب ان تقوم بوضع الخطة المناسبة التي تمكنك من فتح متجر الكتروني وإدارته والتسويق له بالطريقة الصحيحة من أجل زيادة فرصك في النجاح والمنافسة بقوة في هذا المجال، ومن أهم الأمور التي يجب التخطيط لها مسبقاً هي ما سنتعرف على في الأسفل.

من أين ستحصل على منتجاتك ؟ يجب أن تحدد بالضبط ماهية المنتجات التي سوف تقوم بعرضها على متجرك ومن أين سوف تحصل على هذه المنتجات، هل تنوي تصميم منتجاتك بنفسك ؟ او انك ستحصل عليها من احد تجار الجملة المحليين ؟ او سوف تقوم بعملية استيرادها من الخارج ؟ يجب الإجابة على هذا السؤال والتأكد من امكانية توفير المنتجات قبل فتح متجر الكتروني.

من هم جمهورك المستهدف ؟ كذلك يجب ان تقوم بتحديد الجمهور المستهدف أو العملاء المحتملين لمتجرك والذين سوف تستهدفهم بحملاتك الإعلانية أثناء عملية التسويق للمتجر، وتكمن أهمية هذا الأمر أيضاً في انه يساعدك في اختيار تصميم المتجر الإلكتروني لكي يتناسب مع تفضيلات الفئة المستهدفة من العملاء.

لذلك ولغيرها من الأسباب الأخرى يجب عليك تحديد جمهورك بدقة قبل فتح متجر الكتروني، والإجابة عن السؤال هل تريد بيع منتجات مخصصة للصغار ؟ منتجات مخصصة للرجال ؟ منتجات يمكن بيعها لكل الناس ؟ منتجات رياضية ؟ أو مستحضرات عناية بالبشرة …الخ

ما هي المتاجر الإلكترونية المنافسة لك ؟ قبل فتح متجر الكتروني جديد يجب أن تقوم بدراسة المنافسين والبحث عن المتاجر الإلكترونية التي تبيع نفس منتجاتك او منتجات اخرى مشابهة، ما هي نقاط القوة التي تمتاز بها هذه المتاجر المنافسة وما هي نقاط ضعفها او الخصائص والمميزات التي تنقصها ؟

كل هذه الأمور تساعدك في فتح متجر الكتروني احترافي يتفوق على المتاجر الإلكترونية المنافسة عن طريق العمل على توفير منتجات بجودة اعلى، اسعار منافسة، أو تجربة مستخدم أفضل من دعم فني وتوصيل وخدمات ما بعد البيع، والتسويق للمتجر بطريقة أفضل من المنافسين.

فقط يجب التنبيه هنا إلى أن وجود متاجر الكترونية منافسة لك وتقوم ببيع نفس المنتجات التي تقدمها أنت هذا لا يعني التخلي عن فكرة فتح متجر الكتروني خاص بك، بل على العكس تمامً فهذا دليل على ان المجال أو المنتجات التي تفكر في بيعها هي منتجات مرغوبة ويوجد عملاء يقومون بشراء هذه المنتجات وهذا يجب ان يشجعك لتقوم بإنشاء وفتح متجر الكتروني مميز ومنافس للمتاجر الأخرى.

كيف ستقوم بالتسويق للمتجر ؟ تعتبر عملية فتح متجر الكتروني جديد عملية سهلة وفي غاية السهولة ويمكن لكل شخص فتح متجر الكتروني خاص به في أقل من نصف ساعة، ولكن السر الذي يحدد مدى نجاح أو فشل المتجر الإلكتروني هو الطريقة التي يستخدمها صاحب المتجر للتسويق وجذب العملاء وتحقيق المبيعات والمحافظة على نمو وتطور المتجر.

نصيحتي لك يا صديقي هي أن تبدأ في تعلم مهارات البيع والتسويق الإلكتروني، فهي سبيلك من أجل تحقيق المبيعات والنجاح في مجال التجارة الإلكترونية والبيع على الإنترنت بشكل عام، حيث ان هنالك مجموعة من النصائح والإرشادات الأساسية في مجال التسويق يجب على كل صاحب متجر إلكتروني معرفتها وتطبيقها على الفور لزيادة المبيعات والأرباح من المتجر.

توجد الكثير من الشروحات والدروس على الإنترنت التي تشرح أساليب التسويق والبيع على الانترنت، مثل أساسيات التسويق عبر محركات البحث، والتسويق على منصات التواصل الإجتماعي، والتسويق عن طريق الإعلانات المدفوعة أو عن طريق الأشخاص المؤثرين في مجالك، هذا بجانب تعلم مهارات الإقناع بالشراء والتي نوصي بشدة بتعلمها.

3- اختيار تخصص ونوع معين من المنتجات :

هل ترغب في فتح متجر الكتروني يفشل منذ اليوم الأول ؟ اذا كل ما عليك فعله هو فتح متجر الكتروني غير متخصص وتعرض فيه أنواع متعددة من المنتجات المختلفة !! أنت بالطبع لا تريد ذلك، بل تريد فتح متجر إلكتروني ناجح ويمتلك قاعدة جماهيرية كبيرة وعملاء مخلصين يقومون بالشراء منك ومشاركة تجربة الشراء من متجرك مع اصدقائهم ومعارفهم أليس كذلك ؟

بوجود عمالقة التجارة الإلكترونية مثل أمازون ودخولهم الي الوطن العربي، فأنت بالطبع لا تنوي منافسة مثل هذه المتاجر التي تبيع جميع أنواع المنتجات بدون تخصص في نوع معين، لهذا نجد ان الطريقة الأسهل التي تمكنك من التميز والمنافسة هي عن طريق فتح متجر الكتروني متخصص في نوع معين من المنتجات، واستهداف فئة معينة من المستخدمين.

إذا قبل البدء في عملية إنشاء المتجر الإلكتروني الخاص بك، قم بتحديد نوع المنتجات التي تريد بيعها، والجمهور المستهدف ومن ثم تصميم المتجر والخطة التسويقية على هذا الأساس، حيث انك كلما تخصصت أكثر كلما كانت المنافسة أقل وزادت احتمالية نجاح متجرك الإلكتروني.

4- الإهتمام بمظهر وتصميم المتجر :

لا فائدة اذا كنت تمتلك أفضل المنتجات على الإطلاق، وتقدم أفضل خدمة دعم فني وعروض أسعار في السوق ولكن تصميم ومظهر المتجر الإلكتروني الخاص بك غير مرتب وغير منسق بالصورة المطلوبة لجذب العملاء المحتملين وإقناعهم بالشراء منك.

حيث اثبتت الدراسات ان 93% من المشترين من المتاجر يهتمون بمظهر المتجر ويعتبرونه العامل الأساسي الذي يدفعهم لإتمام عملية الشراء من المتجر المحدد، فاذا كنت ترغب في زيادة مبيعات متجرك الإلكتروني فأحرص على أن يظهر بشكل احترافي ومميز وسهل التصفح وخالي من التعقيد.

في حال كنت تستخدم منصة ووكومرس فأنت محظوظ جداً، حيث توجد مجموعة كبيرة من التصاميم والقوالب الإحترافية الجاهزة التي يمكنك الحصول عليها وتثبيتها على متجرك الإلكتروني بنقرة واحدة فقط، الأمر الذي يوفر عليك تكلفة توظيف مصمم ليقوم بتحسين مظهر المتجر ويوفر لك الوقت أيضاً.

يجب التنبيه هنا أنك إذا كنت ترغب في فتح متجر الكتروني باللغة العربية احرص على استخدام قالب متجر الكتروني يدعم اللغة العربية والكتابة من اليمين لليسار، وتوجد العديد من القوالب الإحترافية التي توفر هذه الخاصية في متجر ثيم فورست (ThemeForest) مثل قالب جنّة (Jannah) وقوالب أخرى مجانية مثل قالب (Astra) الذي نستخدمه في هذا الموقع.

5- تحسين صفحات المتجر لمحركات البحث :

مهما كانت الإستراتيجية التسويقية التي سوف تتبعها من أجل جذب العملاء إلى متجرك الإلكتروني فإنها ليست أفضل من ظهور منتجاتك في نتائج البحث في جوجل للعملاء الذين يقومون بالبحث عن هذه المنتجات.

تحسين صفحات المتجر للظهور في محركات البحث مثل جوجل يساعدك في الوصول الى عملاء مستهدفين بشكل مجاني، فقط تخيل ان متجرك يظهر في جوجل ويجلب لك اكثر من 500 مشتري يومياً !! اليس هذا الأمر رائع ؟ الخبر الجيد هو أنك تستطيع القيام بذلك عن طريق اتباع مجموعة من الخطوات السهلة داخل المتجر الإلكتروني.

تعرف الخطوات التي تعمل على تحسين ظهور الموقع في محركات البحث بالسيو (SEO) وهي اختصار للكلمات الإنجليزية (Search Engine Optimization) وتتم عن طريق استهداف الكلمات المفتاحية التي يقوم العملاء المحتملين بكتابتها في جوجل للبحث عن منتجاتك.

حيث تقوم بتضمين الكلمات أو العبارات المفتاحية في عنوان ووصف المنتج بصورة طبيعية وتجنب القيام بمجرد رص الكلمات المفتاحية او اضافتها في شكل جُمل وعبارات غير مفيدة للمستخدم.

6- تقديم خدمة دعم فني بجودة عالية :

أحدى مميزات النشاط التجاري الناجح انه يعطي الأهمية الأولى لرضاء العميل وتقديم أفضل خدمة ممكنة له والحصول على رضا العملاء يتطلب تقديم خدمة دعم فني ممتازة تساعدهم في حل المشاكل التي تواجههم والإجابة على تساؤلاتهم.

لا تكتفي فقط بإنشاء صفحة بعنوان (تواصل معنا) أو اضافة عنوان بريدك الإلكتروني إلى أسفل الموقع، بل حاول التواصل مع المستخدمين بطريقة مباشرة وسريعة، ويمكنك لهذه المهمة استخدام (Facebook Messenger) او (WhatsApp Business) وغيرها من تطبيقات التواصل مع العملاء من أجل تقديم خدمة دعم فني مميزة لعملائك.

أحرص كذلك على تقديم خدمات ما بعد البيع للمستخدمين، وقم بالحصول على تقييم المشترين لمنتجاتك والعمل على معالجة السلبيات وتحسين وزيادة الإيجابيات للارتقاء بمستوى الخدمة التي تقدمها في متجرك الإلكتروني مما ينعكس على زيادة عدد المبيعات وإجمالي الأرباح لديك.

7- توفير طرق دفع متنوعة :

الهدف الأساسي من فتح متجر الكتروني في الأخير هو الحصول على مبيعات صحيح ؟ اذاً يجب أن تعمل على توفير كل الطرق التي تساهم في زيادة المبيعات، وأهم هذه الطرق هي توفير خيارات دفع متعددة، حيث يفضل بعض المستخدمين الشراء عن طريق البطاقة الإئتمانية، بينما يفضل البعض الأخر الدفع عن طريق البايبال (PayPal) وكذلك نجد الأشخاص الذين يفضلون الدفع عن طريق حوالة بنكية مباشرة او الدفع نقداً عند الإستلام.

بإختصار كلما قمت بتوفير طرق دفع أكثر كلما زادت احتمالية حصولك على مبيعات وأرباح أكثر، ويمكن أن يعطيك توفير طرق أكثر للدفع على متجرك ميزة تنافسية عن المتاجر الأخرى التي توفر طرق دفع محدودة فقط.

كذلك اذا كنت تستهدف أكثر من دولة فإن اضافة طرق الدفع المحلية للدول التي تستهدفها يمكن أن يساهم بشكل كبير في توسيع قاعدة العملاء لديك وبالتالي زيادة عدد المبيعات، فقد أشارت إحدى الدراسات التي تم إجرائها أن 50% من العملاء المحتملين يقومون بإلغاء عملية الشراء والخروج من المتجر الإلكتروني بسبب عدم توفر وسيلة الدفع المفضلة لديهم.

8- التسويق عن طريق منصات التواصل الإجتماعي :

عند إنشاء وفتح متجر إلكتروني جديد هنالك قائمة مهام يجب تنفيذها مباشرة بعد فتح المتجر وإحدى هذه المهام المطلوبة هي إنشاء صفحات لمتجرك الإلكتروني على منصات التواصل الإجتماعي المختلفة مع التركيز على منصة التواصل الإجتماعي التي يستخدمها عملائك المحتملين بصورة أساسية.

يتيح لك إنشاء صفحات على منصات التواصل الإجتماعي إمكانية التسويق لمتجرك والتواصل مع العملاء في نفس الوقت، ويجب الحرص على وضع خطة للمحتوى الذي يتم نشره على منصات التواصل الإجتماعي وعكس صورة مميزة لمتجرك الإلكتروني، حتى تتمكن من جذب العملاء اليك وتحويلهم الي مسوقين لك عندما يقومون بمشاركة المحتوى الذي تقوم بنشره.

توجد كذلك امكانية القيام بحملات إعلانية مدفوعة على منصات التواصل الإجتماعي مثل إعلانات فيسبوك و انستقرام وإعلانات سناب شات وغيرها، التي تمكنك من الوصول إلى الجمهور المستهدف بسرعة ودقة، وما يميز هذه الطريق  انك اذا احسنت عملية الإستهداف وحصلت على أرباح تفوق تكلفة الإعلان يمكنك الإستمرار في تشغيل الحملة الإعلانية والعمل على تحسينها للوصول إلى المزيد من العملاء.

9- استخدام خاصية الدردشة المباشرة مع العملاء :

يرغب معظم العملاء في الاستفسار عن شئ معين قبل شراء المنتج، وأنت كذلك ربما تقوم بزيارة إحدى المحلات التجارية على أرض الواقع تقوم بطرح مجموعة من الأسئلة قبل أن تقرر شراء المنتج، لذلك ان كنت ترغب في زيادة معدل تحويل العملاء المحتملين و زوار متجرك الإلكتروني الي مشترين فعليك التفكير في إضافة خاصية الدردشة المباشرة للتواصل مع العملاء والإجابة على استفساراتهم.

تشير الإحصائيات إلى أن 31% من العملاء يفضلون الشراء من المتاجر الإلكترونية التي تقدم خدمة الدردشة المباشرة، بينما 46% يعتقدون أن الدردشة المباشرة هي أفضل طريقة للتواصل والحصول على المساعدة، بينما يقوم 62% من العملاء الذين يستخدمون خاصية الدردشة المباشرة بالشراء من نفس المتجر الإلكتروني مرة أخرى.

عند استخدام منصة ووكومرس يمكنك تفعيل خاصية الدردشة المباشرة على متجرك عن طريق تثبيت إحدى الإضافات المساعدة التي توفر هذه الخاصية من إضافة (LiveChat) التي تقوم بتحميلها ومن ثم تثبيتها وتفعيلها على متجرك الإلكتروني، ومن ثم تقوم بالرد على استفسارات العملاء بنفسك أو تقوم بتوظيف شخص آخر للقيام بهذه المهمة.

10- اضافة نظام التسويق بالعمولة :

يعمل نظام التسويق بالعمولة على السماح لزوار ومستخدمي متجرك الإلكترونى بالتسويق لمنتجاتك مقابل الحصول على عمولة محددة على كل منتج يتم بيعه، وتقوم أنت بتحديد قيمة العمولة سواء كانت مبلغ ثابت أو نسبة من إجمالي سعر المنتج.

يعتبر نظام التسويق بالعمولة من الوسائل الفعالة للترويج لمنتجات متجرك الإلكتروني وتحويل العملاء والمستخدمين إلى مسوقين لمنتجاتك، وبهذه الطريقة يستفيد المسوق بكسب العمولة وتستفيد انت بالحصول على مبيعات جديدة و يستفيد الزبون الذي قام بالشراء من المنتج الخاص بك.

عند استخدام منصة ووكومرس يمكنك تفعيل نظام التسويق بالعمولة على متجرك عن طريق تثبيت إحدى الإضافات المساعدة التي توفر هذه الخاصية مثل إضافة (AffiliateWp) التي تقوم بتحميلها ومن ثم تثبيتها وتفعيلها على المتجر وضبط الاعدادات المطلوبة لبدء برنامج التسويق بالعمولة الخاص بك.

أحصل على تخفيض 70% + دومين مجاني لموقعك من استضافة بلوهوست

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
ابدأ المحادثة
1
مرحباً 👋 هل تحتاج مساعدة ؟
or scan the code
مرحباً بك 👋
هل تحتاج الى مساعدة ؟